الرئيسية | شعر | الحماقات العظيمة تستجلب ندما خفيفا | فخري رطروط
من أين نأتى؟ وماذا نكون؟ وإلى أين نحن ذاهبون؟" جوجان  1897
من أين نأتى؟ وماذا نكون؟ وإلى أين نحن ذاهبون؟" جوجان 1897

الحماقات العظيمة تستجلب ندما خفيفا | فخري رطروط

فخري رطروط:

(شاعر فلسطيني مقيم في نيكاراغوا )

 

 

الحماقات العظيمة تستجلب ندما خفيفا.

الحماقات الصغيرة

استجلبت ندما عظيما

هكذا ضعنا.

الإنسان

كائن مسكين تقتله فكرة.

ما أثقل الفكرة

وماأخف العالم.

الشعر طريق من لا طريق له

الشعر نفثة إله

الشعر ضربة مجداف في بحر معتم

الشعر طريقتنا في وداع العالم

الشعر تعبير عن ذعرنا من الموت.

أنت

ايها الوحش الجائع المقرفص على كتفي منذ اربعين سنة

متى ستفهم انني لن أقودك الى اية وليمة.

السماء

أعدمت غيومها وطيورها واقواس قزح ونتفت ريش ملائكتها

وتصوب نحو القمر المذعور

تحت زرقتها التي تزداد شحوبا

يهرول شاعر احمق يبحث عن الجمال.

القصيدة فأر في كيس طحين.

أنظروا كم هي جميلة هذه الغيمة

– أنت مخطئ يا سيدي إنها مبولة.

أخيرا عرف الخريف المنهك السر

إنه الان يحدق في الجذور.

أخرج من القبعة فيلا

ولا انجح في اخراج جثتي من عينيك.

السجن الموجود داخلك لتسجن نفسك

لا لتسجن الآخرين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*