الرئيسية | شعر | تحبل الشمس بسمكة. | فخري رطروط
فخري رطروط

تحبل الشمس بسمكة. | فخري رطروط

فخري رطروط (مناغوا):

 

عشرة طرق لوصف مشهد :

– الجبل سنام جمل مدفون تحت التراب

– الجذر أصبع السماء في مؤخرة اﻷرض

– الريح زفير وشهيق الغجر

– السهل فراش الجبل

– الغيوم فضلات السماء

– الليل عباءة النهار

– الشجرة رئة اﻷرض

– القمر والشمس قرطان في أذن وحش أعمى

– الجثث طعام اﻷرض

– ما يؤلمك في حالبك اﻷيسر ليس حصوة  إنها اﻷرض تحاول الخروج.

***

ينظر إلى العالم من خلف نافذته بلا مبالاة

يواسي نفسه:

لا أحد يمتلك العالم

إنه في العراء يتشقق جلده من السأم

اﻷبقار تجتر ببطء قمر اﻷرض الوحيد

واﻷموات يمﻷوون المقابر.

***

مللت من تحصين ذاتي

العفاريت تعرف طريقها إلينا

حتى الشموع التي نشعلها لا تجدي

يجدر بنا أن نكون ستائر مذعورة.

***

ميت يبكي في سيارة نقل أموات تعبر سوقا

يصرخ : أنقذوني

البشر في اﻷسواق يشترون بيضا ولحوما وفاكهة

لا  أحد يريد فعل شيء

يتمتمون: هذا شيء فردي ويحدث في اليوم مئات المرات.

***

ﻷن اﻵلهة صامتة كلماتها ذات قدرة.

***

قزم له ظل طويل

يطاردني بمسدس ماء

أركض أمامه وأختبئ خلف وردة بلاستيكية.

***

أحب من الطيور ريشها المتساقط سهوا

لن تعرفي أبدا لماذا أحببتك.

***

ماذا على الشاعر أن يكتب؟

عن جرأة الطيور في التبرز على تماثيل الطغاة.

***

 أنام في غرفة لا نوافذ لها ولا أبواب

يحاصر سريري هنابعل بفيلته

أفتح له النافذة وأقول له:

هذا هو القمر وروما بعيدة

الفيلة تحب أن تنام تحت القمر

خذها وانصرف

صارحني حنا بعل بأنه يبحث عن أدوية لتخفيف الكآبةومتلازمة المجد وعن حشيش

أعطيته حبتي بندول والفيلة سقيتها دواء للسعال

أريتهم على جوجل إيرث موقع روما.

***

بعد عشرين سنة

العودة للديار  ليست دائما ممتعة

لن يتعرف عليك أحد

حتى الكلاب تعوي عليك وتشد على أنيابها

سيرونك قميئا ومتعجرفا وغريبا

ستراهم فضوليين منغلقين لا يتطورون

البشر مشغولون بترميم أنفسهم على الجانبين

ستكون كبغل عجوز مهجور خارج سور مقبرة، بالكاد تستطيع مضغ اﻷعشاب الجافة.

***

يرتدي ساعة معطلة

على حجرها كتاب

أمامهما أكواب قهوة ساخنة

بطل الفلم يقبل حبيبته في المقصورة

ينعكس على وجهيهما ضوء الفجر من نافذة القطار المبحر في الثلج

أشاهد ذلك بمنتهى الوحدة أمام مروحة متعبة تقاوم حرارة مناغوا الغارقة في بحر الرطوبة والكآبة والليل.

***

سانتا كلوز يوزع اﻷسلحة على المنازل

يحضهم على المقاومة

البرابرة قادمون في يناير.

***

مشهد من فلم

من على صخرة تطل على البحر

قفز لينتحر

ترك نصف سيجارته خلفه

لم يكملها

لم يكن يملك الوقت ولا الرغبة ليطفئها.

***

صنعنا :

من حديد الخوف

من نحاس الكآبة

من فولاذ اﻷلم

من صخور الجنون

يتم ضربنا بمطارق كونية

ثم نغمس بماء اللذة

فلا يقهرنا بعدها أي شيء.

***

أجمل ما في الأحلام أنها ذات نهايات مفتوحة.

***

أحب المرأة التي تغفر وكذلك التي لا تغفر.

***

بنى الخالق عالمه على لون واحد هو السواد

إمعانا في العظمة.

***

رموا في وجهي مجارفا وفؤوسا

أمروني بأن أحفر

غابوا دون أن يقولوا لي أين أحفر بالضبط

ولماذا، ولا عن ماذا سأبحث

بدأت الحفر

تحت السرير، في الحديقة، في الشارع، في الساحات، في كل مكان

في داخلي أيضا كنت أحفر

ولا أزال أحفر

مجارف كثيرة سوداءتلوح في وجه العالم

وأوامر غامضة بالحفردولا نعثر على شيء.

***

الشعر يزودني بطاقة تكفي لتفجير العالم.

***

إننا أحد أسلحة الحياة ولسنا أهمها.

***

سيكون الطقس باردا

خذ معك معطفا

سنتسكع في مدن العالم

كسفينة ضائعة محملة بجثث بحارة.

***

كعلاج لمشاكل العالم:

أنصح بفتح نواد لتربية الخيال والشعر.

***

الحياة قط يتشمس على سور في يوم بارد ظهرت فيه الشمس خلسة

الحياة زر قميصي المقطوع

الحياة  بقايا أحمر الشفاه على حافة فنجان قهوتك.

***

حتى أنا مررت

لم أنتبه لجثتي الممدة أسفل طاولة العالم.

***

فضلات جافة في قاع قفص ماتت عصافيره قبل شهر

هذا يحزنني ويتركني أمام سؤال متوحش

ما معنى هذه الحياة.

***

من الخطأ أن تصف الحياة أو الموت

باستثناء ذلك صف أي شيء.

***

كيف حصل هذا؟

وصلت لنقطة من التوتر حيث أي نسمة هواء تلامسني تكفي لتفجيري.

– نوفمبر 2015

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*