الرئيسية | شعر | جمال المعتصم بالله “أنظري”
جمال المعتصم بالله

جمال المعتصم بالله “أنظري”

 

أُنظري.
إنها صورتي من فولاذ، مرة أخرى.
خرجت منها مرتين.

أنظري:
الإطاربطيء
والخلفية نافذة داخلية.

أنظري.
إنها صورتي : زراعية،
الملابس من ذهب قديم
وعظام الأرق نظيفة
ومناسبة للمنفى.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مونريال . يونيه ٢٠١٥ .

يأتي الحب، عادة، يوم الإثنين صباحاً. ساعته دائما هي ساعته، وإنه لا ينتظر. المسافرون إلى والعائدون من بيت الحب يعرفون ذلك.
يأتي الحب، عادة، بنظارات سوداء فلا نعرف أين تذهب نظراته، وهو عندما يأتي تأتي معه دائماً السيدة كارولين.
هو يجلس على المقعد الأسود، وكارولين تجلس قرب المنضدة البيضاء.
يضع الحب حقيبته على الأرض، وتضع كارولين هاتفها النقال أمامها.
الحب لا يتكلم و كارولين تتكلم اللغة الفرنسية فقط ، أحيانا يتكلم
فيقوم واقفاً أمامنا، يطلّ من النافذة الأولى قليلاً، ويطلّ من النافذة الأخرى قليلاً، ثم يلتفت صوبنا ويقول لنا : ” لنذهب إلى الحديقة.”
فنذهب، وهناك نجلس ويجلس الحب بيننا.
أظن أنه مسرور بما يراه.

ــــــــــــــــــــــــــــــ
مونريال، يونيو ٢٠١٥

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*