الرئيسية | شعر | لا تصلح لحياة ثالثة | عبد الرزاق الصغير
عبد الرزاق الصغير‎

لا تصلح لحياة ثالثة | عبد الرزاق الصغير

عبد الرواق الصغير:

 

ليس لقصيدتي يدين من حرير أبيض

ولا تحب الشاي أو الزنجبيل الحار و بذائة الموائد المجاورة

تقابلني على المائدة كما تفعل أية امرأة من الطبقة المتوسطة فخورة بحبها بكونها مستقلة الدخل فنانة و شاعرة

تخلل

لا نسيت ليس لها أصابع تخلل بهما شعرها المسقول الجميل الطويل

تبتسم من حين لحين ليس للمجاملة

يتخلل تقاسيم  وجهها وعيونها العسلية الغموض

ما أزكى رائحة جيدها حين أحملها في حظني كالطفلة

تحلق فجأة تفرد جناحيها تتمايل في الهواء تغيب

خلف السحاب

لا أدري كيف حطت على كتفي لم أفهم تغريدها

تركت  لي أجمل وأطول ريشة في جناحيها وحطت على غيمة مشجرة

تنفض خيباتها الشعرية

غبنها …

وأومأت لي أن كل الأبجديات مخرومة مبقعة لا تصلح

لحياة ثالثة …

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*