الرئيسية | سياسة | منظمة أدهوك تتضامن مع رائف بدوي من زيوريخ:
adhoc

منظمة أدهوك تتضامن مع رائف بدوي من زيوريخ:

إنصاف حيدر تقول من جامعة زيوريخ مرة أخرى: رائف بدوي ليس فقط قضية سياسية ، بل هي مسألة إنسانية أولا وأخيرا.

رائف بدوي المعتقل بالسجون السعودية الذي كل جريرته أن اعتقد أن الكلمة تشبه عصفورا بإمكانه أن يرافق غيمة أو حلما. ما أقسى هذا الوطن الذي يصنع للكلمات سكاكينا وسوطا.

في كلمة قاسم الغزالي بالألمانية التي افتتح بها اللقاء بترجمة وتسيير من إلهام مانع يورد: قضية رائف بدوي هي نقطة في بحر من القضايا الشبيهة حيث يكون المفكرون الأحرار قرابين لقوانين الشريعة ، ويشيد بالدور التي تقوم به إنصاف حيدر في التعريف ببعض القضايا التي بقيت على الهامش ولم تأخذ حقها من الضوء كاملا كمسألة المدون الموريتاني المحكوم بالإعدام محمد ولد الشيخ. كما أكد على أن دعم رائف بدوي هو بالدرجة الأولى دعم لحرية الفكر والتعبير وأن على الجميع أن يمتلك الشجاعة الكاملة لانتقاد ومواجهة حركات الإسلام السياسي بأوربا والدول الإسلامية، وأيضا أن نمتلك الشجاعة والجرأة لنقول لا في وجه القوانين الإسلامية التي كانت السبب وراء اعتقال رائف بدوي.

وبعد كلمة قاسم الغزالي تم الاستماع إلى بعض مقاطع مؤلف إنصاف حيدر الصادر بالألمانية بعنوان: الحرية لرائف بدوي حب حياتي. ليتم الإنتقال إلى الفقرة التواصلية مع الحضور. وفي هذا الإطار جاءت كلمة محمد مقصيدي عن منظمة أدهوك : مدنية، حداثة، تعددية، حيث أكد باسم المنظمة ونيابة عن رئيسها رندا قسيس الدعم الكامل لقضية رائف بدوي كما طرح إشكالية الوهابية التي لا تمس فقط السعودية والشرق الأوسط بل تتعداها إلى العالم كاملا، وإلى إشكالية القوانين الإسلامية التي يسجن ويجلد بذريعتها رائف بدوي اليوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*