الرئيسية | زيارة الموتى

زيارة الموتى

رثاء الشهيد خليل جنداوي | حسن العاصي

حسن العاصي

حسن العاصي:     إلى روح أخي وصديقي الحبيب خليل جنداوي   وأنت مازلت فراشة في عين الصبح تلامس نهاية الحلم   لأنك كنت كطيور التلال تتكئ على أجنحة المسافة فقد رحلت مع باكورة الحصاد بغيابك بتر الحزن أصابعي وعبرتني دماء الفصل الأبيض هي سكرات تحلّق بنا تارة نحو كروم ...

أكمل القراءة »

ماياكوفسكي، الشاعر عندما يثور وينتحر !

مايكوفيسكي

دانا شوارب: لا أعتقد أنه بمقدور علم النفس الحديث، أن يخترق قلب الشاعر ليجد جواباً شافياً لسؤال مضت عليه عقود بلا إجابة واحدة؛ “لماذا أقدم ماياكوفسكي على الانتحار؟”. لربما كان من السذاجة طرح مثل هذا السؤال أساساً، فقرار بحجم قرار التخلي عن الحياة لا يمكن أن يرتبط بلحظة واحدة، ولا ...

أكمل القراءة »

الحلاج مأساة عاشق

hallaje

عزالدين بوركة أُقْتُلُوني يا ثــــقــاتـــي   إنّ في قتـْلي حياتــــي و مماتـي في حياتـي   و حياتي في مـــماتـي اختلفت وتضاربت في الحلاج، كل الآراء (؟ – 309 هـ). فأتباع المذهب الحنبلي (مثلا) يرونه كافرا وزنديقا (سنأتي لهذا اللفظ لاحقا)، والمتصوفة يرونه شيخا متصوفا وعاشقا كبيرا.. وقد اتخذ منه الشعراء ...

أكمل القراءة »

عبد الله القصيمي الطائر النادر

القصيمي

   عبد الواحد مفتاح مهما اختلفت حوله الآراء، وتضاربت عليه الأقوال، يبقى عبد الله القصيمي كما يرى إلى ذلك كثير من مُجَايليه ومتابعيه، أحد أكثر الأصوات الفكرية صدقا ووضوحا في المشهد العربي، رغم ما كيل له من اتهامات لم تستطع أن تنزع عنه صفة رجل ذو وجه واحد، يؤمن إيمانا ...

أكمل القراءة »

قمل للراحلة مليكة مستظرف

malika mustadraf

قليلون هم أولائك المبدعون الذين أُخذوا عنا، في غفلة رحلة بتذكرة واحدة: ذهاب دونما إياب. تاركين بصمات أناملهم/ أقلامهم على صفائح تاريخنا الأدبي والفني والجمالي.. قليلون حدّ استطاعتي ذكر أسمائهم واحد واحدا، وعدّهم على أطراف الأصابع.. «مليكة مستظرف»، إحداهم، ملاك محلّق في سماء/ فضاء السرد والحكي.. رحلت بغتة وبرهة في ...

أكمل القراءة »

في ذكرى أني سيكستون

سيكستون

عزالدين بوركة   كثيرات هن المبدعات اللواتي اخترن الرحيل عنا، عن العالم، إلى أقصى ذواتهن.. رحيلٌ اختياري حرّ. أني سيكستون  Anne Sexton(الشاعرة الأمريكية) واحدة منهن اختارت الرحيل عن هذا الواقعي، إلى اللاواقعي. رحلت بعدما تركت أثرا في طريق مسيرتها. كم هن رائعات اللائي يتركن أثرا، يتركن روحا، يتركن سبيلا إلى ...

أكمل القراءة »

زهور على قبر ابن الراوندي

ابن الراوندي

محمد مقصيدي ابن الراوندي أبو الحسن بن يحيى، ولد حوالي 210 ه، ومات في عمر الأربعين كما جاء في بعض الروايات في 250 ه، بينما ذكرت مصادر أخرى أنه وصل إلى الثمانين، فلم يعرف بالضبط وعلى وجه التحديد سنة ولادته ووفاته. أحد الذين أثاروا القيل والقال في التاريخ الإسلامي . ...

أكمل القراءة »