الرئيسية | أدب وفن | أعمال عادل حواتا من الحدية إلى الصدمة
ملصق عادل حواتا

أعمال عادل حواتا من الحدية إلى الصدمة

عبد الواحد مفتاح:

 

افتتح رواق نظر للعرض الأمس 17 مارس 2016، معرض الفنان التشكيلي المغربي عادل حواتا المقيم ببلجيكا. المعرض الذي جاء حاملا لعنوان Adversité (صدمة)، يمتد من 17 مارس إلى 09 أبريل.

يقدّ الفنان عادل حواتا في معرضه الأخير، مجموعة من الأعمال المغايرة للتي سبق وعرضه منذ سنيتين في ذات المعرض. إذ ينطلق من رؤية فلسفية واستيتيفية تربط بينهما رسالة تدعوا إلى فكّ الحدية (الحدود) التي في رأي الفنان السبب الرئيسي فيما يعيشه العالم من مآسي وآلام، كأني به الفنان يتلاقى ورؤى التي يدعوا إليها المفكر الفرنسي “تزفتان تدوروف” الرائية بوجود حضارة واحدة تسمى الحضارة الإنسانية، وما الحدود إلا شكل من أشكال التمييز.

عمل لعادل حواتا

هذا وتأتي فلسفة “العدمية” الرؤية التي تقع خلف أعمال هذا الفنان، إذ كما يقول الناقد عزالدين بوركة “جاء الفنان جاعلا منها خلفية اشتغالها، في محاولة لإبلاغ رسالته الرؤيوية، التي تأتي للإخطار بالعبثية التي صرنا نحياها سياسيا واقتصاديا… مما يسير بالعالم نحو عدمية هدامة لا بناءة، فالفنان هنا أداته الفن، الذي هو مشروع لمجاوزة الميتافيزيقا لأنه هو نفسه يحل محلها كنشاط ميتافيزيقي يقوم بالقضاء على النزعة العدمية (Nihilisme) التي طالما شكلت خلفية للميتافيزيقا كما عند نيتشه.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*