الرئيسية | شعر | إله جبان (إلى الشاعر أشرف فياض) | عزالدين بوركة
بوركة

إله جبان (إلى الشاعر أشرف فياض) | عزالدين بوركة

عزالدين بوركة:

 

إلى الشاعر أشرف فياض، أو سجين الذات الإلهية.

أشرف فياض

أشرف فياض

1-حضرة

الله وردتي الوحيدة

ودعاء لا يتجلى

الله المصلوب في جثة كلمة مُقدّسة

ومُهملة

يراقب هذه الحرب

بنظارات شمسية

وقيامة معطلة

هو الآن يرمقني

وجها لوجه

حضرة تشيخ

وحياة تأخر فرحها

….

2-تماما مثل إله:

 إني لأرجع دائما إلى الخلف لأرى العالم

أصغر من إبهام يدي،

ليس لأني مثل اينشتاين –مثلا:

أفكّر في حبيبتي، وأضع يدي على قضيب حديد ساخن.

لا، أبدا.

فقط، لأني جبان مثل ذلك الإله، الذي مازال، يرجع إلى الخلف دائما.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*