الرئيسية | فكر ونقد | السيرة النبوية لمحمد ناصر الالباني وجذور غياب الوعي ..! | قحطان جاسم
قحطان
قحطان

السيرة النبوية لمحمد ناصر الالباني وجذور غياب الوعي ..! | قحطان جاسم

قحطان جاسم:

 

أعدت قراءة السيرة النبوية لمحمد ناصر الالباني في محاولة للعثور على ما يمكن ان يرشد الى ما يساعد على فهم ما يجري في العالم الاسلامي والعربي حاليا.

وبغض النظر فيما اذا كانت السيرة تقوم على وقائع حقيقية ام مختلقة فانني لاحظت ان السرد الخيالي في السيرة يقترب من خيال رواية الخيال العلمي الحديثة . وما هو مدهش ان هذا الخيال الذي ما يزال يلعب دورا كبيرا في تغذية الوعي الجمعي وتغريبه وتجهيله، لم يحفز في المسلمين الجرأة على طرح أسئلة نقدية تدحض اسسه، بل يتم تكرار تدريسه في المدارس والجامعات “العلمية” .. ولكي ادلل على ذلك اخترت لكم من السيرة ” فصل في منع الجان ومردة الشيطان من استراق السمع حين انزل القرآن :

روى الحافظ ابوب نعيم عن ابن عباس قال:

” كان الجن يصعدون الى السماء يستمعون الى الوحي فاذا حفظوا الكلمة زادوا فيها تسعا فاما الكلمة فتكون حقا واما ما زادوا فتكون باطلا.. فلما بعث النبي ( صلعم) منعوا مقاعدهم فذكروا ذلك لابليس ولم تكن النجوم يرمى بها قبل ذلك- فقال لهم ابليس هذا لامر قد حدث في الارض” ص.120
فبعث جنوده فوجدوا رسول الله قائما يصلي بين جبلين فاتوه فاخبروه فقال : هذا الامر الذي يحدث في الارض ” ص.121

والسؤال المطروح : هو كيف عرف ابن عباس ان الجن صعدوا الى السماء واستمعوا الى الوحي..؟ واية سماء صعدوا اليها ، وهل كان يملك امكانية الصعود هو ايضا، مثلا طائرة ، صاروخا او منطادا، لكي يراقبهم في السماء ؟ .. واية لغة تحدث بها الوحي ؟ وما هي الكلمات التي سمعوها لهم لكي يزيدوا عليها في حفظهم لها؟ لماذا سمح لهم الله الذي من المفترض انه كان يعرف اخطائهم مسبقا بذلك، لانه عالم عليم كما يقول القرآن ؟ واين اصبح هذا الجيش من الجن بعد ذلك؟ واين كان يجلس ابليس ومن هم الشياطين والمردة ؟ هل كانوا يشكلون جيشا مناهضا الى الله؟ وهل انزل القرآن باللغة العربية ، ام كان مصدره الآرامية والسريانية كما تدلل البحوث العلمية في مجال اللغات حاليا على اصله؟

هذه وغيرها من الاسئلة الممنوعة هي التي تمنع العقل من التفكير بما هو موضوع وملفق في الدين باعتباره قناعات ايمانية استمدت اصوله من تجارب انسانية روحية اخرى. فيتحول بذلك الى مصدر تغريب للواقع في المخيال الشعبي الاسلامي ونبعا للخرافة التي يتأسس عليه كل ما هو لاعقلاني يستخدمه ،كأدوات للموت، عند الحاجة ،أمراء الموت والمال والسلطة لخدمة مصالحهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*