الرئيسية | شعر | روح تنادى نقطة الضوء | أشرف أحمد غنيم
الشعر

روح تنادى نقطة الضوء | أشرف أحمد غنيم

أشرف أحمد غنيم (فلسطين):

 

بتوقيت المواقد
الدفء آثر الرحيل من واجب
عبثى
ببرد الفلاح
*

والليل ليس مبهم المزارع

لو حاكته من خيوط اليقظة براءة التسهيد

*

والرعب فى أنامل وضعت

تأويل الخضاب

رعشة على فاه الصمت

*

والقشعريرة تعجيل

بورع الرجفة

لو نظرة أنضجتها

بين شفتيها بسمة أنثى

*

ربما طريقة لحكمها على تخفيف أوجاع الإنسان

وعمره تحت نزف الحقيقة

يتوالى يقينها نحو مصبها من الشك الأسيان

*

أن هناك فى الشغف

روح تنادى نقطة الضوء

الراقصة على سقف الأكوان

*

لا عليك أن تندد بنسيانى

تحنان

أو تراود نسيانك أعين غزال

ركضت من غفران

*

فذكرانا ليست أوراق

الشجرة المنتحب عليها

لو أعينها تقد وشاحها

من بكاء الزخات

*

وربما الشتاء مواسم طرحها الغض

إذا تصاعد من منخفضات

جبال الجو

بنظرة نسجت للأفق خد من اعدام البهاء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*