الرئيسية | شعر | فِي شَارِعِنَا الطَّوِيلِ. | علي أصلان
علي أصلان

فِي شَارِعِنَا الطَّوِيلِ. | علي أصلان

علي أصلان (العراق):

 

 

في شَارِعِنَا الطَّوِيلِ

المَلِيءِ بِالعَثَرَاتِ والثكالى.

صِبْيَة يَلْعَبُونَ…..

خَلَقُوا مِنَ الأَعْوَادِ أَسْلِحَةً.

يُطْلِقُونَ الرَّصَاصَ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ.

فَتَنْتَشِرُ الكَلِمَاتُ جُثَثاً

أُوَاصِلُ مَسيرِي فَوْقَهَا…..

وَأَكْنُسُهَا بِجُثَثٍ مُخْتَلِفَةٍ

المَسيرُ فِي شَارِعِنَا

قَدْ يُكَلِّفُكِ

الكَثِيرَ مِنْ الأَقْمِشَةِ البَيْضَاءِ

واللحود…..

حَبِيبَتِي

إِيَّاكِ أَنْ تَسِيرِي.

هُنَا

هَذِهِ الطُّرُقُ لَيْسَتْ لِلفَرَاشَاتِ.

مُعَبَّدَةٌ لِنَا نَحْنُ المَوْتَى…..

نَحْنُ الَّذِينَ لَا نَعْرِفُ

رَقْصَةَ “تشا تشا”

نَحْنُ الَّذِينَ نَأْكُلُ

رُؤُوسَ الحَيَوَانَاتِ

 كَأَفْضَلِ وَجْبَةٍ فِي الفُطُورِ

 نَحْنُ الَّذِينَ نَشْرَبُ

الشَّايَ عِنْدَ دَرَجةِ 50

نَصْهَرُ بِهِ قَهْرَنَا الأزلي.

نَحْنُ الَّذِينَ نَفْتَتِحُ صباحاتِنا

ب “النَّعْي”. هَذِهِ الطُّرُقُ لِنَا

حَبِيبَتِي

 جِئْتُكِ

مبتعداً عَنْ أَرْبَابِ حُزْنِي

جِئْتُكِ مَثْلُومَ الرُّوحِ

جِئْتُكَ وَأَطْفَالَ شَارِعِنَا.

لِنَتَعَلَّمْ العَيْشَ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*